Prizes won from a Music Competition

Q: Is it permissible to use the prizes won from a music competition. The host plays a song and prizes are given for knowing the name of the song, artist, etc. No money is paid to enter the competition.

A: Music is prohibited in Islam. Its prohibition is established through many authentic Ahaadith. Nabi (Sallallahu Alaihi Wasallam) said, “I was sent to destroy musical instruments”. Allah Ta’aala says:

وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللَّـهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَيَتَّخِذَهَا هُزُوًا أُولَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ

“And from among the people there are those who purchase things of amusement so that they may mislead (men) from the path of Allah and
make a mockery of it. For such people there is a disgraceful punishment.”

It is reported in a narration of Sayyidina Ibn Mas’ood, Ibn Abbaas and Jaabir (Radiallahu Anhum) that the word لهو الحديث “things of amusement” mentioned in the verse refer to music and musical instruments.

In one Hadith Nabi (Sallallahu Alaihi Wasallam) said, “There will be a group in my ummat who will regard zinaa (fornication), the use of silk (for men), consuming liquor and the use of musical instruments as permissible. The divine punishment of Allah Ta’aala will rain upon them from the skies, which will transform them into apes and swine’s.

From the above we understand the seriousness of music in Islam. Hence, whatever prizes are acquired through this impermissible means will
also be impermissible.

عن علي قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بعثت بكسر المزامير، وأقسم ربي عز وجل لا يشرب عبد في الدنيا خمرا إلا سقاه الله يوم القيامة حميما معذبا هو أو مغفورا . ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كسب المغني والمغنية حرام، وكسب الزانية سحت، وحق (كنز العمال 40689#)

عبد الرحمن بن غنم الأشعري قال حدثني أبو عامر أو أبو مالك الأشعري والله ما كذبني سمع النبي صلى الله عليه وسلم يقول ليكونن من أمتي أقوام يستحلون الحر والحرير والخمر والمعازف ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم يأتيهم يعني الفقير لحاجة فيقولون ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ويضع العلم ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة (رواه البخاري 2/837)

وقال في النهاية قال بعض مشايخنا كسب المغنية كالمغصوب لم يحل أخذه وعلى هذا قالوا لو مات الرجل وكسبه من بيع الباذق أو الظلم أو أخذ الرشوة يتورع الورثة ولا يأخذون منه شيئا وهو أولى بهم ويردونها على أربابها إن عرفوهم وإلا تصدقوا بها لأن سبيل الكسب الخبيث التصدق إذا تعذر الرد على صاحبه اه (رد المحتار 6/385)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Category: