الماء المستعمل

س: الماء الذي قد تم استعماله للوضوء أو الغسل - هل يجوز استعماله مرة ثانية للوضوء أو الغسل، إن كان ذلك الماء نظيفاً بعد النظر؟ و إن كان الجواب في ذلك أنه لا يجوز، كيف الحكم في الحالة التالية: لو اختلط الماء الذي قد تم استعماله للوضوء أو الغسل - بالماء غير المستعمل ( و لكن اختلط بالقليل، يعني الماء المستعمل اختلط قليلاً بالماء غير المستعمل) - ذلك الماء المختلط - هل يجوز الوضوء و الغسل به؟ و إن وقع الوضوء أو الغسل بذلك الماء المختلط - هل هما صحيحان (الوضوء و الغسل)؟ مع علم أن قدر الماء المستعمل قليل جداً في الماء المختلط، و هو نظيف بعد النظر؟

ج: 

  1. لا يجوز 
  2. ولو اختلط الماء المستعمل بالماء غير المستعمل والماء غير المستعمل أكثر يجوز استعمال الكل للوضوء و الغسل وإن كان الماء المستعمل أكثر أو مساويا للماء غير المستعمل لا يجوز الوضوء والغسل به

( و ) لا بماء ( مغلوب ب ) شيء ( طاهر ) الغلبة إما بكمال الامتزاج بتشرب نبات أو بطبخ بما لا يقصد به التنظيف وإما بغلبة المخالط فلو جامدا فبثخانة ما لم يزل الاسم كنبيذ تمر ولو مائعا فلو مباينا لأوصافه فبتغير أكثرها أو موافقا كلبن فبأحدها أو ممثالا كمستعمل فبالأجزاء فإن المطلق أكثر من النصف جاز التطهير بالكل وإلا لا وهذا يعم الملقى والملاقي ففي الفساقي يجوز التوضؤ ما لم يعلم تساوي المستعمل على ما حققه في البحر والنهر المنح

قال الشامي في رد المحتار : قوله ( كمستعمل ) أي على القول بطهارته وكالماء الذي يؤخذ بالتقطير من لسان الثور وماء الورد المنقطع الرائحة  بحر قوله ( وإلا لا ) أي وإن لم يكن المطلق أكثر بأن كان أقل أو مساويا لا يجوز قوله ( وهذا ) أي ما ذكر من اعتبار الأجزاء في المستعمل يعم الملقى بالبناء للمفعول أي ما كان مستعملا من خارج ثم أخذ وألقي في الماء المطلق وخلط به والملاقي أي والذي لاقى العضو من الماء المطلق القليل بأن انغمس فيه محدث أو أدخل يده فيه (رد المحتار 1/182)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)