Going out with one's fiancé before nikaah

Q: Can I meet my fiancé in a restaurant three days before our marriage, with our parents' permission?

A: All premarital contact and relationships are impermissible in shariah. Hence, it is not permissible for the boy and girl who are proposed to meet each other or have any type of contact, regardless of whether this is done with the permission of the parents or not. Through the parents condoning this sin and supporting them in it, they will also be sinful.

The teaching of shariah is that when a suitable match is found for the girl, then the nikaah should not be delayed. It is reported in the Hadith that Hazrat Rasulullah (sallallahu alaihi wasallam) said, “If a boy whose Deen and character are pleasing to you proposes for your daughter, then you should get your daughter married to him. If you do not do so, (and delay in getting her married,) then widespread corruption will occur in the land.” Hence, when they have confirmed the proposal, they should not delay in performing the nikaah. Through delaying in performing the nikaah, the boy and girl get into contact with each other and fall into sin, thereby causing the blessings of the nikaah to be lost. 

And Allah Ta'ala (الله تعالى) knows best.

عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا خطب إليكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض (سنن الترمذي، الرقم: 1084)

عن علي بن أبي طالب : أن النبي صلى الله عليه و سلم قال له يا علي ثلاث لا تؤخرها الصلاة إذا آنت والجنازة إذا حضرت والأيم إذا وجدت لها كفؤا (سنن الترمذي، الرقم: 171)

عن ابن عمر قال: خطبنا عمر بالجابية فقال: يا أيها الناس إني قمت فيكم كمقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فينا فقال: أوصيكم بأصحابي ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم ثم يفشو الكذب حتى يحلف الرجل ولا يستحلف ويشهد الشاهد ولا يستشهد ألا لا يخلون رجل بامرأة إلا كان ثالثهما الشيطان عليكم بالجماعة وإياكم والفرقة فإن الشيطان مع الواحد وهو من الاثنين أبعد من أراد بحبوحة الجنة فيلزم الجماعة من سرته حسنته وساءته سيئته فذلك المؤمن (سنن الترمذي، الرقم: 2165)

عن علي رضي الله عنه أنه كان عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أي شيء خير للمرأة فسكتوا قال: فلما رجعت قلت لفاطمة: أي شيء خير للنساء قالت: لا يرين الرجال ولا يرونهن فذكرت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال إنما فاطمة بضعة مني (كنز العمال، الرقم: 46012 ، مسند البزار، الرقم: 526)

عن أم سلمة قالت: كنت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم وعنده ميمونة فأقبل ابن أم مكتوم وذلك بعد أن أمرنا بالحجاب فقال النبى صلى الله عليه وسلم: احتجبا منه فقلنا: يا رسول الله أليس أعمى لا يبصرنا ولا يعرفنا فقال النبى صلى الله عليه وسلم: أفعمياوان أنتما ألستما تبصرانه (سنن أبي داود، الرقم: 4112)

عن معقل بن يسار يقول: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لأن يطعن في رأس أحدكم بمخيط من حديد خير له من أن يمس امرأة لا تحل له (المعجم الكبير للطبراني، الرقم: 486 ، قال العلامة الهيثمي في مجمع الزوائد (الرقم: 7718) رواه الطبراني ورجاله رجال الصحيح)

عن أبي أمامة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إياكم والخلوة بالنساء والذي نفسي بيده ما خلا رجل وامرأة إلا دخل الشيطان بينهما ولأن يزحم رجل خنزيرا متلطخا بطين أو حمأة خير له من أن يزحم منكبه منكب امرأة لا تحل له (المعجم الكبير للطبراني، الرقم: 7830 ، قال العلامة الهيثمي في مجمع الزوائد (الرقم: 7717) رواه الطبراني وفيه علي بن يزيد الألهاني وهو ضعيف جدا وفيه توثيق)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)