Prohibitions for a woman in iddat

Q: My cousin passed away a few days ago. He had a wife and a 28 day old son. Can she get married during her iddat? What is the ruling of shariat and how shall she maintain and go about with her iddat? What are the things she should do and not do?

A: A woman whose husband has passed away is prohibited from the following during iddat:

1. It is not permissible for her to marry during the iddat period. If she marries, the nikaah will not be valid.

2. It is not permissible for her to leave the house.

3. It is not permissible for her to entertain proposals during the iddat.

4. It is not permissible for her to adorn herself with jewellery, make up, silken clothing or attractive clothing, by dyeing the hair, applying mehndi (henna) or surmah. However, if there is a valid excuse to apply surmah (e.g. sickness) then it will be permissible.

5. It is not permissible for her to apply perfume or oil (regardless of whether it is scented or unscented). However, if there is a valid excuse to apply oil (e.g. as a form of medication for a sickness), then it will be permissible.

And Allah Ta'ala (الله تعالى) knows best.

على المبتوتة والمتوفى عنها زوجها إذا كانت بالغة مسلمة الحداد في عدتها كذا في الكافي والحداد الاجتناب عن الطيب والدهن والكحل والحناء والخضاب ولبس المطيب والمعصفر والثوب الأحمر وما صبغ بزعفران إلا إذا كان غسيلا لا ينفض ولبس القصب والخز والحرير ولبس الحلي والتزين والامتشاط كذا في التتارخانية قال شمس الأئمة المراد من الثياب المذكورة ما كان جديدا منها تقع به الزينة أما إذا كان خلقا لا تقع به الزينة فلا بأس به كذا في المحيط إن امتشطت بالطرف الذي أسنانه منفرجة لا بأس به وإنما يكره الامتشاط بالطرف الآخر لأن ذلك يكون للزينة كذا في فتاوى قاضي خان وإنما يلزمها الاجتناب في حالة الاختيار أما في حالة الاضطرار فلا بأس بها إن اشتكت رأسها أو عينها فصبت عليها الدهن أو اكتحلت لأجل المعالجة فلا بأس به ولكن لا تقصد به الزينة كذا في المحيط لو اعتادت الدهن فخافت وجعا يحل بها لو لم تفعل فلا بأس به إذا كان الغالب هو الحلول كذا في الكافي ولا تلبس الحرير لأن فيه زينة إلا لضرورة مثل أن يكون بها حكة أو قملة ولا يحل لها لبس الممشق وهو المصبوغ بالمشق ولا بأس بلبس المصبوغ أسود كذا في التبيين إذا كانت المرأة فقيرة وليس لها إلا ثوب واحد مصبوغ فلا بأس بأن تلبسه من غير إرادة الزينة كذا في شرح الطحاوي (الفتاوى الهندية 1/533)

(اعلم) أنه لا يجوز نكاح المعتدة من غيره على أي وجه لزمتها العدة لقوله تعالى ولا تعزموا عقدة النكاح حتى يبلغ الكتاب أجله (تبيين الحقائق 2/108)

أما نكاح منكوحة الغير ومعتدته فالدخول فيه لا يوجب العدة إن علم أنها للغير لأنه لم يقل أحد بجوازه فلم ينعقد أصلا (رد المحتار 3/132)

(وتعتدان) أي معتدة طلاق وموت (في بيت وجبت فيه) ولا يخرجان منه (رد المحتار3/536)

(والمعتدة)...(تحرم خطبتها) (تنوير الأبصار 3/533-534)

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)