Imaan of a person who believes in Deism

Q: I need to help a Muslim that now believes in Deism. How do I reignite iman in the heart of a Deist? 

A: This is just speculation. When this religion has been subjected to human reasoning, then human reasoning will change from person to person. When it is going to be changing all the time then it will not have a set of principles. One person may say that his reasoning says that theft and rape are permmisible, and another may say that marrying his own mother or sister is perfectly logical. There will be no guidance and the whole religion will be in a chaotic state. This has got nothing to do with Islam. A person who follows this is nowhere near Islam. Islam requires that you beleive in Allah and all the articles of faith on account of you believing in Rasulullah (sallallahu alaihi wa sallam).

And Allah Ta'ala (الله تعالى) knows best.

إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ (آل عمران: 19)

الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا (المائدة: 3)

وقوله: (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا) هذه أكبر نعم الله عز وجل على هذه الأمة حيث أكمل تعالى لهم دينهم فلا يحتاجون إلى دين غيره ولا إلى نبي غير نبيهم صلوات الله وسلامه عليه ولهذا جعله الله خاتم الأنبياء وبعثه إلى الإنس والجن فلا حلال إلا ما أحله ولا حرام إلا ما حرمه ولا دين إلا ما شرعه وكل شيء أخبر به فهو حق وصدق لا كذب فيه ولا خلف كما قال تعالى: (وتمت كلمت ربك صدقا وعدلا) (الأنعام: 115) أي صدقا في الأخبار وعدلا في الأوامر والنواهي فلما أكمل الدين لهم تمت النعمة عليهم ولهذا قال تعالى (اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا) أي فارضوه أنتم لأنفسكم فإنه الدين الذي رضيه الله وأحبه وبعث به أفضل رسله الكرام وأنزل به أشرف كتبه (تفسير ابن كثير 3/ 26)

(بل لله الأمر جميعا) أي مرجع الأمور كلها إلى الله عز وجل ما شاء الله كان وما لم يشأ لم يكن ومن يضلل فلا هادي له ومن يهد الله فلا مضل له (تفسير ابن كثير 4/ 461)

Answered by:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)

Category: