Qadha Salaah after fajr and after asr

Q:

  1. Can Qadha salaah (esp. Qadha Umri) be performed after the fardh of fajr and asr? If so then what salaah are not permitted at that time?
  2. On safar, a person does not perform a salaah e.g. asr. On returning home from the journey, does one perform qasr (i.e. 2 rakaats qadah) or 4 rakaats of qadah?
  3. Likewise, if a person omits a salaah e.g. asr in his hometown, whilst on safar does the person perform 4 rakaats of qadah or 2  rakaats of qadah for the salaah missed whilst still at home?

bismillah.jpg

A:

  1. Performing qadha Salaah after the fardh of fajr and asr is permissible. However in the case of asr performing qadha  salaah is permissible till before the time the sun changes colour i.e. approximately 10 minutes before sun set. Besides the two sunnats of fajr it is impermissible to perform any other nafil salaah from the time of Subah saadiq till sunrise. Similarly it is impermissible to perform any nafil salaah after the fardh of asr till sunset.
  2. If he returned home during the asr time, he will read four rakaats. If he returned home after the asr time has elapsed, he will read two rakaats qadha for asr.
  3. Since the Salaah was missed while he was in his home town, he will perform four rakaats qadha.

​And Allah Ta'ala knows best.

(وكره نفل) قصدا ولو تحية مسجد (وكل ما كان واجبا) لا لعينه بل (لغيره) وهو ما يتوقف وجوبه على فعله (كمنذور وركعتي طواف) وسجدتي سهو (والذي شرع فيه) في وقت مستحب أو مكروه (ثم أفسده و) لو سنة الفجر (بعد صلاة فجر و) صلاة (عصر) ولو المجموعة بعرفة (لا) يكره (قضاء فائتة و) لو وترا أو (سجدة تلاوة وصلاة جنازة وكذا) الحكم من كراهة نفل وواجب لغيره لا فرض وواجب لعينه (بعد طلوع فجر سوى سنته) لشغل الوقت به تقديرا حتى لو نوى تطوعا كان سنة الفجر بلا تعيين (وقبل) صلاة (مغرب) لكراهة تأخيره إلا يسيرا

قال العلامة ابن عابدين رحمه الله: (قوله: بعد صلاة فجر وعصر) متعلق بقوله: وكره أي وكره نفل الخ بعد صلاة فجر وعصر أي إلى ما قبيل الطلوع والتغير بقرينة قوله السابق لا ينعقد الفرض الخ ولذا قال الزيلعي: هنا المراد بما بعد العصر قبل تغير الشمس وأما بعده فلا يجوز فيه القضاء أيضا وإن كان قبل أن يصلي العصر (رد المحتار 1/ 374-376)

ومن حكمه أن الفائتة تقضي على الصفة التي فاتت عنه لعذر وضرورة فيقضي مسافر في السفر ما فاته في الحضر من الفرض الرباعي أربعا والمقيم في الإقامة ما فاته في السفر منها ركعتين (الفتاوى الهندية 1/121)

(قوله: وفائتة السفر والحضر تقضي ركعتين وأربعا) لف ونشر مرتب أي فائتة السفر تقضى ركعتين وفائتة الحضر تقضى أربعا لأن القضاء بحسب الأداء بخلاف ما لو فاتته في المرض في حالة لا يقدر على الركوع والسجود حيث يقضيها في الصحة راكعا وساجدا أو فاتته في الصحة حيث يقضيها في المرض بالإيماء لأن الواجب هناك الركوع والسجود إلا أنهما يسقطان عنه بالعجز فإذا قدر أتى بهما بخلاف ما نحن فيه فإن الواجب على المسافر ركعتان كصلاة الفجر وعلى المقيم أربع فلا يتغير بعد الاستقرار (البحر الرائق 2/137)

 

Answered by:

Mufti Zakaria Makada

Checked & Approved:

Mufti Ebrahim Salejee (Isipingo Beach)